الخميس، 4 مارس 2010

الإمارة // التقرير الإخباري عن يوم أمس الأربعاء 3/3/2010

بسم الله الرحمن الرحيم

التقرير الإخباري وحصاد العمليات العسكرية التي قام بها إخواننا المجاهدون في إمارة أفغانستان الإسلامية عن يوم أمس الأربعاء الموافق 3/3/2010

3/3/2010

مقتل وإصابة 9 جنود إنجليز في سنجين
قاري محمد يوسف (احمدي) - قتل جنديين محتلين واصيب أثنين آخرين بجراحات شديدة في حوالي الساعة السابعة من صباح اليوم حسب التوقيت المحلي،في منطقة " غاركي" التابعة لـ " ساروان قلعه" بمديرية سنجين بولاية هلمند، حين سعوا تنفيذ العمليات ضد المجاهدين في المنطقة، فتعرض جنود العدو المشاة لإنفجار لغم مزروع.
بعد الإنفجار اضطر جنود العدو بترك المنطقة والعودة إلى مركزهم، تاركين وراءهم منظاراً وبعض تجهيزات عسكرية غنمها المجاهدون.
تكبد العدو هذه الخسائر في الوقت الذي اعترف الأمريكيون اليوم بمقتل (5) من جنودهم من قبل المجاهدين في المنطقة.
وفي نبأ مستقل آخر، القى المجاهدون القنابل اليدوية من مكان قريب جداً إلى داخل النقطة الأمنية للمحتلين في حوالي الساعة الثالثة من ظهر اليوم بقرب من هذه المنطقة وبالتحديد في منقطة " ملا آدم نيكه" مما أسفر عن مقتل واصابة (5) جنود إنجليز.
وبعد الهجوم انسحب المجاهدون بشكل آمن من المنطقة.

استمرار معركة شرسة في قندوز شمال البلاد
ذبيح الله (مجاهد) - تفيد الأنباء الواردة من ولاية قندوز عن استمرار معركة عنيفة بين مجاهدي الإمارة الإسلامية والشرطة العميلة بقرب من مركز مديرية قلعه زال.
جاء في الخبر، اندلعت معركة شرسة في المنطقة بعد أن دخل عدد كبير من المجاهدين في الساعة الرابعة إلا ربعاً من عصر اليوم نتيجة هجوم مباشر إلى سوق " جنكارغ" بتلك المديرية.
يقول المسؤولون الجهاديون في بداية الهجوم دمر المجاهدون النقطة الأمنية الكائنة في مقدمة السوق، وقتلوا فيها (4) شرطيين.
ثم دخل المجاهدون إلى السوق وبعد مضي ساعة كاملة ، هاجم شرطة المديرية على السوق هجوماً مباشراً، وبعد تكبد مزيد من الخسائر اضطروا للعودة إلى الوراء، وتمركزوا خارج السوق ، وحالياً المعركة متواصلة في الساحة بين الطرفين.
يذكر بأن المجاهدون حرروا نقطتين أمنيتين ليلة أمس في المنطقة بعد أن استسلم أحد قادة الشرطة مع خمسة من أفراده إلى المجاهدين.

انفجارات في خوست توقع خسائر كبيرة في صفوف العدو
ذبيح الله (مجاهد) - أفادت الأنباء من ولاية خوست عن وقوع خسائر كبيرة في صفوف قوات الاحتلال والجنود الأفغان نتيجة إنفجارات منفصلة في مديريات شيخ عمير، ومندوزي، ويعقوبي.
جاء في الأخبار الواصلة من المنطقة، قتل جنديين واصيب (3) آخرين من حملة "جلاب خان" في منطقة " غلام خان" بمديرية شيخ عمير، حين كانوا ينقلون المياه إلى نقطتهم الأمنية في المنطقة بواسطة صهريج فاصطدم الصهريج بلغم أرضي.
وفي سياق مماثل، استهدفت مدرعة لدورية قوات الاحتلال ظهر يوم أمس بلغم أرضي في منطقة " للمي" بمديرية مندوزي بالولاية نفسها ، حين كانت تمر على طريق ممتد نحو مديرية سر روضه.
نفذ الإنفجار القوي بواسطة لغم تم تفجيره بجهاز التحكم عن بعد، أسفر عن تدمير الدبابة بشكل كامل، ولقي جميع الجنود الأمريكيين كانوا على متنها مصرعهم.
وفي نبأ مستقل آخر في حوالي الساعة العاشرة من صباح يوم أمس وقع انفجار قوي على سيارة من نوع صرف للجنود المحافظين لأمن الطريق في مديرية يعقوبي بالولاية نفسها.
يقول المجاهدون في المنطقة، وقع الحادث القاتل حين كانت دورية العدو تمر في منطقة سروبي فاصطدمت إحدى سياراتها بلغم أرضي مزروع.
قتل جنديين في هذا الإنفجار على الفور، كما أصيب أثنين آخرين بجراحات شديدة، حيث نقلا بواسطة سيارات نحو مركز المديرية، أما السيارة المدمرة لازالت باقية في مكان الحادث حتى نهار اليوم محترقة.

إعدام موظف استخبارات يعمل لصالح الأمريكيين في ناد علي
قاري محمد يوسف (احمدي) - قتل مجاهدو الإمارة الإسلامية أخو رئيس إدارة الاستخبارات بمديرية ناد علي المنكوبة بولاية هلمند المدعو/ سيد جان.
القي القبض على المذكور عصر يوم أمس على طريق ممتد بقرب من قرية " نور محمد خان" في تلك المديرية ، حين كان في سيارة من نوع كرولا تويوتا ، في طريقه نحو مركز أمريكي قريب في المنطقة ، علما بأنه عضو في اللجنة الإستخباراتية الداخلية والأمريكية المشتركة في تلك المديرية.
يضيف المصدر ، بأن المذكور ضالع في أسر واستشهاد عدد كبير من المجاهدين في المنطقة وقد القي القبض عليه بعد تعقيب دام طويلاً، وبعد التحقيق معه واستجوابه واستحصال معلومات مهمة منه تم قتلوه رمياً بالرصاص.
وقد كان في حوزته عند إلقاء القبض عليه خرائط مهمة متنوعة للمنطقة، ومجموعة مستندات استخباراتية هامة، وهاتفين ستلايت، ومسدس من نوع ميكاروف ، كما غنم المجاهدون سيارته من نوع كرولا يوتوتا.

وقوع خسائر كبيرة بصفوف الأمريكيين في معركة جرمسير
قاري محمد يوسف (احمدي) - تفيد الأنباء الواردة من ولاية هلمند عن استمرار معركة منذ ظهر يوم أمس بين مجاهدي الإمارة الإسلامية وبين قوات الاحتلال الأمريكية في مديرية جرمسير .
جاء في الخبر الواصل، هاجم المجاهدون هجوماً مسلحاً ظهر يوم أمس على الجنود الأمريكيين الذين كانوا يفتشون منازل الأهالي في قرية " بصير خان" قرب سوق " صفار بازار" بتلك المديرية، مما أسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وإصابة أثنين آخرين بجراحات شديدة.
كما وقع إنفجار قوي قبل ظهر يوم أمس على جنود محتلين مشاة في المنطقة المجاورة " كوتوري" بحسب قول الأهالي إنهم رأوا بأعينهم (7) قتلى ومصابين في هذا الإنفجار القوي، حيث نقلتهم القوات الأمريكية من المنطقة بواسطة مروحيات عسكرية نحو مراكزهم الخلفية.
وفي سياق مماثل، انفجرت دبابة للمحلين بلغم أرضي في حوالي الساعة الرابعة من عصر يوم أمس أيضاً حين كانت تعبر مجرى للماء بقرب من تقاطع " درزي" بمنطقة " صفار" بتلك المديرية.
دمرت الدبابة في هذا الإنفجار العنيف بشكل كامل، ولازال حطامها باقي في مكان الحادث حتى نهار اليوم.
يقول المسؤولون الجهاديون في المنطقة، إن منقطة " صفار" تقع على مسافة 70 كيلومتراً في الجنوب في نهاية مديرية جرمسير على شاطئ نهر هلمند، حيث لازالت المعركة مستمرة فيها بين الطرفين اليوم أيضاً.

الهجوم على دورية للجيش العميل في بكتيا
ذبيح الله (مجاهد) - وفقاً للأنباء الواصلة تعرضت دورية للجيش العميل لهجوم مسلح في مديرية وزي زدران بولاية بكتيا.
أفاد المسؤولون الجهاديون من المنطقة، نفذ الهجوم في حوالي الساعة السادسة من مساء يوم أمس من خلال كمين بقرب من مركز المديرية، أسفر عن تدمير سيارة رينجر بواسطة قذيفة آر بي جي، لقي فيها (3) جنود مصرعهم، وأصيب (4) آخرين بجراحات شديدة.
يضيف المصدر، مع الهجوم مباشرة دارت معركة عنيفة مع جنود العدو، استمرت زهاء نصف الساعة، ولله الحمد لم يقع أي إصابات للمجاهدين في هذا الهجوم، وأن السيارة المدمرة لازالت باقية في مكان الحادث حتى صباح اليوم.

مقتل 5 جنود عملاء في اشتباكات بمديرية جرشك
قاري محمد يوسف (احمدي) - وردت أنباء من ولاية هلمند عن وقوع اشتباكات بين مجاهدي الإمارة الإسلامية وجنود الجيش العميل في مديرية جرشك.
جاء في الخبر الواصل، كان جنود الجيش العميل ويرافقهم شرطة المديرية ينوون العمليات في حوالي الساعة الواحدة من ظهر يوم أمس ضد المجاهدين في مناطق : مكتب، سفينه بوستة، و وزيرو مانده بنهرالسراج في تلك المديرية، فتعرض جنودهم المشاة لهجوم المجاهدين ، حيث دارت اشتباكات عنيفة في المناطق المذكورة.
وقد قتل في هذه الإشتباكات (5) جنود عملاء وقعت جثثهم في أيدي المجاهدين ، كما أصيب (7) آخرين بجراحات شديدة.
يقول مجاهدو المنطقة خلال المعركة، انفجرت سيارة من نوع رينجر للعدو بلغم أرضي، مما أسفر عن تدميرها بشكل كامل، وقتل وأصيب من كان على متنها من الجنود.
استمرت الاشتباكات لمدة ساعتين ، قد اضطر جنود العدو بالإنسحاب من المنطقة بعد أن تكبدوا خسائر مذكورة أعلاه. وقد غنم المجاهدون كمية من الذخيرة الحية والتجهيزات العسكرية.

المجاهدون استولوا على مركزين للشرطة في قندوز
ذبيح الله (مجاهد) - تم الاستيلاء على مركزين للشرطة نتيجة هجوم مسلح في مدينة قندوز شمال البلاد.
أفاد المسؤولون الجهاديون في تقريرهم من المنطقة، هاجم المجاهدون هجوماً واسعاً في حوالي الساعة العاشرة من مساء يوم أمس على نقطتين للشرطة في منطقة " جنكارغ" بمدينة قندوز.
هذا الهجوم الواسع الذي استمر زهاء ساعة كاملة أسفر في النهاية عن الاستيلاء على المركزين بشكل كامل، ولاذ الجنود المتواجدون فيها بالفرار من المنطقة.
جاء في الخبر الواصل، وخلال المعركة استسلم أحد قادة المركزين المدعو/ الله بردي مع خمسة من حراسه إلى المجاهدين، بعد أن اهتدى لسبيل الحق فترك سبيل الباطل وانضم إلى المجاهدين.
وفي نهاية الهجوم غنم المجاهدون (3) كلاشنكوفات ، وبيكا واحد، قاذفة آر بي جي واحد. وقد أضرموا النيران في مبنيي المركزين، ولله الحمد لم يقع أي أضرار في صفوف المجاهدين في هذا الهجوم.



مواقع إمارة أفغانستان الإسلامية التي تعمل الآن على شبكة الإنترنت
موقع (صوت الجهاد)
http://124.217.251.48/~alemarah


وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (البقرة11)
أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ (البقرة12)

معلومات: الناطق الرسمي لإمارة أفغانستان الإسلامية
قاري محمد يوسف (احمدي)
للمناطق الجنوب الغربية والشمال الغربية في البلاد
ذبيح الله (مجاهد)
للمناطق الجنوب الشرقية والشمال الشرقية في البلاد

والله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
اللجنة الإعلامية لإمارة أفغانستان الإسلامية
------------------------------------------------------
المصدر / صفحة (صوت الجهاد) في 4/3/2010
موقع رسمي لإمارة أفغانستان الإسلامية